مشاهير

حمد الله وإكرام العبدية يدخلان على خط غرق شباب من مدينة آسفي

أعرب الدولي المغربي، عبد الرزاق حمد الله، والمغنية الشعبية، إكرام العبدية، عن حزنهما الشديد، على أبناء مدينتهما الأم، آسفي، ضحايا قاربي الهجرة السرية قرب جزر الكناري.

وكتب حمد الله عبر ستوري حسابه الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي إنستغرام: “أسفي حزينة اليوم على أبنائها، ضحايا الهجرة السرية بحثا عن المستقبل.. مدينة الخزف والفوسفاط والطاقة الحرارية ومعامل الإسمنت زيادة على الثروة السمكية والفلاحية وأبناء حاضرة المحيط يعيشون التهميش والبطالة، المدينة تاريخها أجمل من حاضرها الله يرحم ولاد مدينتي لي ماتو والله يسهل على لي وصلو، والملتقى الجنة إن شاء الله”.

بدورها المغنية الشعبية، إكرام العبدية نعت الشباب المتوفين في تدوينة نشرتها عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، قائلة: “بقلوب حزينة تخفق وأكباد موجعة تحترق تلقينا خبر الفاجعة التي عرفتها مدينة اسفي “غرق” عدد من خيرة شبابنا الذين ركبوا قوارب الموت بحثا عن فردوس مفقود”.

وتابعت قائلة: “نسال الله العلي القدير ان يتغمدهم بواسع رحمته وان يغفر لهم ويسكنهم فسيح جناته وان يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان .عظم الله اجركم وأحسن الله عزاء الجميع انا لله وانا اليه راجعون 🙏”.

يشار إلى أن خفر السواحل الإسباني بجزر الكناري، استخرجوا جثت ضحايا للهجرة السرية، وأكد الإعلام الإسباني أنهم من مدينة آسفي، الأمر الذي خلف موجة من الحزن لدى المغاربة.


زر الذهاب إلى الأعلى