مشاهير

بعد مغادرتها لـ”تراندينغ”.. مريم سعيد تثير التساؤلات لهذا السبب

إعتزلت الإعلامية مريم سعيد مواقع التواصل الإجتماعي بالفترة الأخيرة، بعد مغادرتها لبرنامج “تراندينغ” الذي يبث على قناة “إم بي سي”.

وتراجعت سعيد عن نشر صورها أو تدوينات على حسابها الخاص بالأنستغرام لما يقارب الشهر، مادفع محبيها إلى التساؤل عما إذا كان الأمر مؤقتا أم قرارا نهائيا.

وكانت مريم سعيد قد ودعت محبيها أثناء انسحابها من” تراندينغ”، معلنة عن خوض تجربة تلفزيونية جديدة، غير أن رواد مواقع التواصل الإجتماعي، أجمعوا على أن مغادرتها للبرنامج الفني الذي حقق شهرة واسعة، يرجع إلى الصور المثيرة التي انتشرت لها بالآونة الأخيرة،حيث قيل أنها كانت برفقة أمير خليجي.

كما أثار سيمو بنبشير، الإعلامي المقيم بأمريكا، الجدل بتصريحاته حيث قال بعدة لقاءات إعلامية: “لا يمكن لمذيعة أجرها 5 آلاف دولار “، أن تحصل على الثروة التي تتباهى بها، ولا يمكنها أن تسافر مرارا إلى المالديف في الدرجة الأولى وشراء حقائب ثمنها خيالي”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى