مشاهير

مشاهير يدخلون على خط قضية اغتصاب الطفلة “إكرام”

خلقت قضية الطفلة “إكرام”، التي تعرضت للإغتصاب من طرف رجل أربعيني في مدينة طاطا، جدلا واسعا عبر وسائل التواصل الاجتماعية، بعد اعلان متابعة المتهم في حالة سراح، قبل أن يتم التراجع عن هذا القرار ومتابعته في حالة اعتقال.

وحرص العديد من المشاهير على الانخراط في حملة أطلقها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعية، تحت شعار “justiceforikram”، أبرزهم اليوتيوبر المغربي، الزبير هلال والممثلة المغربية، نسرين الراضي والفنانة، سناء عكرود والممثل المغربي، محمد الشوبي وآخرون.

ونشر الزبير هلال “هاشتاغ” “justiceforikram” عبر سطوري حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، فيما نشرت سناء عكرود تدوينة مطولة عبر حسابها على نفس المنصة جاء فيها: “عندما تقرر أن تنجب طفلا، فإنك تحضر للوجود كيانا بتركيبة نفسية حساسة، مسؤوليتك الأولى هي تشكيلها، حمايتها، ضمان امنها و اتزانها، عندما تقرر ان تقحم كائنا بشريا في هذا الوجود، فأنت ملزم، وواجبك الاول ومهنتك كأب و ام و مجتمع ان تحمي هذا الطفل”.

وأضافت: “إطلاق سراح مغتصب الطفلة إكرام هو خرق للقانون الكوني. اغتصاب الأطفال جريمة إنسانية تستوجب أقصى العقوبات الرذعية الصارمة وعقاب غير رحيم في حق الاب والمغتصب، حق الطفلة إكرام هو حق كل اطفالنا. للأسف.. للأسف”.

واختارت نسرين الراضي نشر صورة تعبيرية عن هذه الحادثة أرفقتها بمنشور كتب فيه: إكرام فتاة في السادسة من العمر تعرضات للإغتصاب من طرف حيوان بشري و استدرجها من بعد مكانت تتلعب مع ولدوا بحكم الجوار.. و بعدما تنازلات الأسرة تحت ضغوط على الأرجح على حسب قول الأب! خرج المغتصب بسراح مؤقت مع تأجيل المحاكمة الى 1 شتنبر.. ألَكُمْ أن تتصوروا شعور أن تخذلك عائلتك ويخدلك القانون كيف لكم ان تتخيلو حق طفلة يباع كانها لا شئ مجرد سلعة”.


زر الذهاب إلى الأعلى