مشاهير

أول ردّ من المخرج المصري خالد يوسف بعد تسريب فيديوهاته الإباحية

رد المخرج المصري خالد يوسف على موضوع تسريبات فيديوهات إباحية له، رفقة العشرات من النساء، وقال من خلال مداخلة له على قناة الحرّة:” تسعى جهات معينة إلى تحويل قضيتي الى قضية رأي عام وأخلاق ورذيلة، من أجل التشكيك في مواقفي، رغم أنها كانت حملة ممنهجة، تعرضت لها من خلال حسابات عديدة، نشرت الفيديوهات”.

وتابع في تصريحه: “أنا أتهم من قام بنشر الفيديوهات ومن لم يقم بإلقاء القبض عليه، لأن هذا الأخير يعرف هوية ناشر الفيديوهات الموثقة من جهات رسمية، وإلى حدود الساعة، لم يتخذ أية إجراء في حقه، رغم ثبوت التهمة عليه”.

وفي وقت سابق، قرر النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، حظر النشر في جميع وسائل الإعلام، حول موضوع قضية الفيديوهات الإباحية، التي تظهر من خلالها الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج، بالإضافة إلى سيدة الأعمال منى الغضبان والمخرج خالد يوسف، الذي لا يزال متواجداً في باريس، في الوقت الذي لم يصل طلب رفع الحصانة القضائية عنه إلى مجلس النواب، حيث لا يجوز التحقيق معه أو استدعائه للشهادة، دون موافقة البرلمان.

يذكر أن كل من شيماء الحاج ومنى فاروق، كانا قد إعترفتا بزواجهما العرفي من المخرج المصري خالد يوسف، بعد ظهورهما في فيديوهات فاضحة معه، حيث لأتهما بالتحريض على الفسق والفجور، ليتم في ما بعد، ترحيلهما إلى سجن القناطر، لإستكمال التحقيقات.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى