مشاهير

بعد وصفه لشغيلة الأبناك بـ “الكلاخ”.. شكاية ضد “مومو”

تعرض المنشط المغربي، محمد بوصفيحة الملقب بـ “مومو”، لحملة انتقادات واسعة بعد وصفه لشغيلة البنوك بـ “الكلاخ”، أثناء تفاعله مع شكاية مستمعة خلال برنامجه الصباحي “مورنينغ شو”، على أثير إذاعة “هيت راديو”.

وفي بلاغ لها، وجهت الجامعة الوطنية لمستخدمي البنوك المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، شكاية إلى الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، ضد الاذاعة الخاصة، ومن خلالها المنشط المغربي، بسبب هذا الوصف، بعدما طرحت مستمعة عائقا واجهها للحصول على قرض وهي خارج أرض الوطن.

وجاء في الشكاية التي توصلت مجلة “غالية” بنسخة منها، أن نعت “الكلاخ”، الذي استخدمه مومو، “تحقير وإهانة للشغيلة بأكملها”، موضحة أن العائق الذي واجهته المستمعة المشتكية، ليس للشغيلة أي مسؤولية عنه.

‎وكشفت الجامعة الوطنية لمستخدمي البنوك، أن تأخير الاستفادة من الخدمة البنكية، الذي اشتكت منه المستمعة، يعود إلى التعقيدات المسطرية، والقوانين الموضوعة من طرف مكتب الصرف بتنسيق مع السفارات المغربية والبنوك، التي تحتم على المعني بالأمر إمضاء طلب استفادته منها، الشيء غير الممكن في فترة الحجر الصحي، فيما أن مخالفة ذلك يكلف البنوك مسؤولية قانونية تترتب عنها غرامات وعقوبات.

‎وأضافت الجامعة أن شغيلة البنوك، خاطرت بحياتها لتقوم بمهمتها تجاه المواطن في مواجهة فيروس كورونا، في إشارة لأنها تحتاج التشجيع، بدل وصفها بـ “الكلاخ”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى