مشاهير

تغييرات جديدة تهم إدارة مهرجان مراكش لسنة 2020

أعلنت إدارة المهرجان الدولي للفيلم في مراكش، عن مفاجأة جديدة تخص تعيين مدير مدير فني جديد لها، وكشفت أن الدورة الخاصة بهذه السنة، ستنعقد ما بين 13 و21 نونبر 2020.

وعين المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، “ريمي بونوم”، مديرا فنيا للمهرجان ولـ”ورشات الأطلس”، كذلك.

وبدأت مسيرة “ريمي بونوم” في لبنان، إذ كان مسؤولا ثقافيا في المعهد الفرنسي، قبل أن يقتحم عالم السينما المستقلة “Mيتروپوليس”، وينتج فيلم “كل يوم عيد” لصاحبته “ديما الحر” في عام 2009.

وانضم “ريمي بونوم” في عام 2018 إلى الطاقم الفني لمهرجان مراكش، بصفته مبرمجا، ومسؤولا عن “ورشات الأطلس”، المنصة الصناعية المخصصة لسينما القارة الإفريقية، والعالم العربي.

وسيغادر “ريمي بونوم” مهامه كمسؤول عن أسبوع النقد بعد الدورة المقبلة لمهرجان “كان” للإشراف على الإدارة التقنية لـ”مهرجان مراكش”، و”ورشات الأطلس”.

وتساعد لجنة انتقاء المدير الفني في اختيار الأفلام، وستتشكل من علي حجي (المغرب)، وفرحءكليمونتين درامانيء إسيفو (البنين/ فرنسا)، وأفا كاهن (فرنسا).

وبخصوص مستشاري البرمجة الخاصة بالدورة المقبلة فهم أندريا بيكار (كندا)، وهانية مروة (لبنان)، وغابور غرينر (هنغاريا/النمسا).

وتجدر الإشارة إلى أن الدورة الثالثة لـ”ورشات الأطلس” ستجري ما بين 1 و18 نونبر 2020، وستكون تحت إشراف “ثيبو براك” (فرنسا)، المسؤول السابق عن البرمجة في “مهرجان أنجي.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى