مشاهير

الأمير هاري يكشف الأسباب الشخصية التي دفعته للتخلي عن الملكية

كشف الأمير هاري عن خضوعه لعلاج نفسي خلال الأعوام المنصرمة، والذي استمر لسنوات عدة، بسبب حادث مقتل والدته الأمير ديانا سنة 1997.

وأوضح هاري، في ظهور رسمي له مع زوجته ميغان ماركل، أن المشكلة الصحية العقلية التي عان منها بسبب وفاة والدته، كان له أثر كبير في اتخاذه قرار ترك العائلة البريطانية.

وقال هاري في حديثه:” لا يريد أن تتعرض ميغان وابنهما آرتشي لكل ما تعرض له هو عندما كان طفلا”، الشيء الذي دفعه للتنازل عن المناصب الملكية، مؤكدا أنه “ليس نادما على هذا القرار”.

وكانت الملكة إليزابيث، قد وافقت على قرار تنحي الأمير هاري، وزوجته ميغان ماركل، عن منصبهما في العائلة المالكة البريطانية، بعدما أكدت أن عائلتها وصلت لتفاهم حول وضع حفيدها، وزوجته.

ويشار إلى أن الأمير هاري، وزوجته، ميغان ماركل، كانا قد أعلنا عن خبر تنازلهما عن مهامهما كعضوين بارزين في العائلة الملكية ببريطانيا والعمل لتحقيق إستقلالهما المادي.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى