المحكمة تقرر حبس المغربية مريم حسين وتبرئة الجسمي.. وأحلام تدخل على الخط

المحكمة تقرر حبس المغربية مريم حسين وتبرئة الجسمي.. وأحلام تدخل على الخط

قضت محكمة استئناف دبي بإبعاد الفنانة المغربية مريم حسين عن الإمارات بشكل نهائي، وحبسها لمدة شهر بدل من 3 أشهر، بتهمة هتك العرض “بالرضا”، مع مغني راب، أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية.

كما برأت المحكمة، الإعلامي صالح الجسمي، بعدما كانت قد أصدرت في وقت سابق، حكما يقضي بإدانة الطرفين مريم حسين بالسب والقذف، ولصالح الجسمي بالسب والقذف، وتم الحكم بدفع غرامة 100 ألف درهم مناصفة بين الطرفين، بالإضافة إلى إغلاق حساباتهما في “سناب شات” لمدة شهر.

ومباشرة بعد إعلان صالح الجسمي عن قرار المحكمة، نشرت مريم  عبر حسابها الرسمي بموقع “إنستغرام”، تدوينة قالت فيها “اللي يشوف هذا الكلام يقول قاتلة قتيل أو مجرمة أو.. ما راح أقول غير حسبي الله ونعم الوكيل.. وربي يأخد حقي من الكل.. اللي يتدخلون بحياتي.. وهم مالهم دخل بحياتي”.

من جانبه، تدخلت  الفنانة الإماراتية أحلام على خط القضية في محاولة منها لإيجاد حل للطرفين، بحيث غردت على حسابها بـ”تويتر”: “حرام بنت تنسجن وعندها طفله حنا ياما تاذينا بس لي وصل الامر الى السجن الانسان يكون انسان ، الكبر فقط للهاخذت عهد على نفسي اني ما اتدخل في اي شي وهاذي الانسانه لاتربطني بها معرفه انما في النهايه لو ما اعرفها بدافع انها ما تدخل السجن عشان البنت البريئه اللي بين ايديها خلك اكبر”.

وتابعت: “عندي طلب منك اخير واتمنى تاخذه بعين الاعتبار اترك عنك المهاترات والكلام عن هاذي وذيك اعتقد ان عندك اشياء اهم واذا ماعندك حاول تبحت وتجدد نفسك لتكسب ود الناس اكثر شوف اخوك حسين الجسمي مدرسه وانسان الكل يحترمه لانه عمل اساس لنفسه ومريم حسين هي بنت وكل انسان يغلط خليك احسن وتنازل”.

ورد الإعلامي صالح الجسمي على الفنانة أحلام: “لا تدخلي حسين في مشكلة بيني وبين أحد أم فاهد، هذي قضية وصلنا فيها للقضاء واللي يروح للقاضي يرجع راضي، وفي الاخير ما طلبنا وقلنا غير إن الواحد يعتذر وما يكابر الغلط ولكن قوبل كلامي بوابل من السب بحقي وأسرتي وحتى حسين نفسه لم يسلم وعلى مدى عامين وشبه اسبوعي وانا أنسب ، لا تنازل “.