مشاهير

بعد الإفراج عن زوجها.. عائلة مقتحم منزل نانسي عجرم تخرج عن صمتها وتكشف المستور- فيديو

شهدت قضية قتل زوج نانسي عجرم، للص إقتحم منزله تطورات جديدة، بعدما خرجت عائلة “اللص” بتصريحات جديدة، قسمت الرأي العام، بين مؤيد لعائلة نانسي عجرم، التي صرحوا أنهم كانو يدافعون عن أنفسهم ضد مقتحم منزلهم، وبين عائلة الراحل الذين إتهموا زوج نانسي عجرم بالقتل العمد.

وقالت عائلة “اللص” القتيل، إن إبنها كان يشتغل في منزل نانسي عجرم، وأنه حاول إقتحام المنزل بـ”مسدس لعبة”، من أجل المطالبة بمستحقاته التي رفضت العائلة تسديدها له، وأضافوا أن الفيديو الذي نشرته عائلة نانسي تم تعديله وحذف المشاهد التي تدين الزوج.

وكان نهاد الهاشم، شيق فادي زوج الفنانة نانسي عجرم، قد أنكر لوسائل الإعلام، قبل أيام أية علاقة للمقتول بعائلة نانسي، وقال في تصريحه:”هذا الكلام كذب وأتأسف عليه كثيرا”، مشددا على أنها المرة الأولى التي يرى فيها فادي ونانسي اللص، ولا توحد أية علاقة سابق معرفة بينهما.

وبدورها عبرت أم القتيل عبر اتصال هاتفي مع احدى القنوات التلفازية، عن بالغ حزها بمقتل ابنها، ” قائلة حرقوا لي قلبي والله حرقولي قلبي قتلولي ابني”، مشددة على أن ابنها كان يشتغل ببت الفنانة، وعلى أنه كان متوجه للمنزل من أجل أداء مستحقاته، متسائلة عن سبب وجود جثة ابنها في المطبخ في ظل ادعاء زوج نانسي أن ابنها كان متوجها لغرفة بناته، مشيرة الى تناقض مديرة أعمال نانسي أثناء تقديمها لتصريحها بالقضية.

وكذلك علق محامي أسرة الفنانة نانسي عجرم، جابي جرمانسو على الاتهامات الموجهة لزوج الفنانة وذلك من خلال مداخلة هاتفية مع احدى الوسائل الإعلامية، نافيا أن يكون القتيل قد اشتغل من قبل عند نانسي عجرم وزوجها، مؤكدا أنهم لم يعرفوه مطلقا.
وأوضح المحامي أن زوج الفنانة لم يكون مسلحا وقت دخول اللص، وأنه تحدث مع اللص وعند توجهه لغرفة الأطفال ذهب وأحضر سلاحه، مشيرا أن زوج الفنانة طبيب ولم يكن يعرف أن السلاح الذي بحوزة اللص صراح بلاستيكي.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى