الموت يغيب الصحافي محمد مبروكي

الموت يغيب الصحافي محمد مبروكي

تلقى طاقم مجلة “غالية” وموقع “سيت أنفو”، ببالغ الحزن والأسى خبر وفاة محمد مبروكي، الصحافي والمنسق الإعلامي، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، إثر سكتة قلبية مفاجئة ألمت به، عن سن لا يتعدى 26 سنة.


وصرحت أخت الفقيد، أنه شعر بألم حاد في صدره، ما استدعى لنقله على وجه السرعة لإحدى مصحات الدار البيضاء، إلا أن الموت باغته قبل الوصول.

ودرس الفقيد قيد حياته، في المعهد العالي للصحافة والإعلام، في مدينة الدار البيضاء، واشتغل في مجموعة من المنابر الصحافية، ليختار التوجه بعد ذلك لميدان التنسيق الإعلامي.

طاقم الموقع يشاطر أسرة الفقيد أحزانها بعد هذا المصاب الجلل، برحيل شاب مشهود لها بكرم الأخلاق والطيبوبة، ومد يد العون وتسهيل عمل الطاقم الصحافي والتقني والإداري في العديد من المناسبات، ويتقدم بتعازيه القلبية الحارة، وبمشاعر المواساة والتعاطف.

نسأل الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وينعم عليه بعفوه ورضاه.