الخيانة الزوجية.. تفاصيل جديدة ومثيرة تقلب سير التحقيق في قضية الممثلة والمخرج

الخيانة الزوجية.. تفاصيل جديدة ومثيرة تقلب سير التحقيق في قضية الممثلة والمخرج

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية عين السبع، استمع أمس الخميس، للممثلة المشهورة التي تم ضبطها داخل إحدى الشقق المتواجدة بمنطقة المعاريف بالدار البيضاء رفقة أحد المخرجين.


وأكد المصدر نفسه، أن الممثلة المشهورة أنكرت خلال جلسة الاستماع إليها من طرف ممثل النيابة العامة، جميع التهم الموجهة لها من طرف زوجها، موضحة أن العلاقة التي تجمعها بالمخرج هي علاقة عمل فقط، وأن زوجها يحاول الزج بها في السجن بتهمة الخيانة الزوجية.

أوضح المصدر ذاته، أن الممثلة حاولت إقناع ممثل النيابة العامة أنها كانت داخل الشقة رفقة المخرج من أجل مناقشة سيناريو، وأنها اعتادت اللقاء مع المخرج في إطار عملهما الفني.

وأفاد المصدر، أنه بعد مرور ساعات من التحقيق انهارت الممثلة أمام ممثل النيابة العامة الذي حاصرها بالأسئلة، في حين ظل المخرج متشبثا بكلامه بأنه كان برفقتها داخل الشقة من أجل مناقشة مواضيع فنية، وأنهم يكثرون الشقة من أجل عقد لقاءاتهم عوض اللقاء في المقاهي.

وأضاف المصدر، أن زوج الممثلة المشهورة حاول الإدلاء بصور تفيد نسج علاقة غير شرعية بين زوجته والمخرج، ما دفع بممثل النيابة العامة إلى تعميق البحث في حق المتهمين، وإجراء الخبرة التقنية على هواتفهما المحتجزين.

تابعي القراءة على موقع سيت أنفو