مشاهير

نانسي عجرم توجه رسالة قاسية بعد احتجازها بالمطار مع رضيعتها

فتحت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم النار على السلطات اللبنانية في مطار بيروت الدولي، بعدما قضت وقتا طويلا في طابور الانتظار، أمام قسم التحقق من الجوازات، رفقتها طفلتها الرضيعة ليا.

ولم تتردد عجرم في نشر عدد من التغريدات عبر تويتر، توجه من خلالها كلاما مباشرا للمسؤولين، وقالت: “أنا اليوم مش فنانة أنا مواطنة لبنانية بنتي عمرها ٥ شهور ع كتفي عم تبكي لمدة ساعة من الوقت ع طلوع الفجر بمطار بلدي ومتلي نساء كتار كانوا حواليي”، متسائلةً: “هل هالشي مسموح؟ هل مقبول يكون في هلقد اهمال بحقنا كمواطنين بمطار بلدنا؟ مسموح نكون بعدنا هلقد بعاد عن أبسط حقوق الإنسان”.

وتابعت: “بكل بلدان العالم بكون للمرأة الحامل والطفل الرضيع استثناءات.. إلا عنا.. يمكن لأن مفكرينا خيار؟ يا حبايب قلبي هيدي من أبسط حقوق المرأة هيدا واجبكن تجاه كل امرأة، مش كافينا ريحة الزبالة بالمطار؟ والإهمال”.

وأضافت متسائلة: “ما عندكن ولاد أو ما بتحسوا بولاد الناس؟”، وتابعت “راضيين بكل أزماتنا بكل الأوضاع اللي فارضينا علينا بس لما توصل لولادنا وأطفالنا.. لهون وبس”.

وختمت متأسفة: “ختمت قائلة:  “هيدا لبنان اللي منتغنى في بكتب التاريخ؟ هيدا لبنان اللي بدكن تشجعوا السواح يزوروا؟ ولادنا الصغار صاروا شايفين وفاهمين بالعيوب اللي فارضينا حضراتكن علينا وانتوا ما كنتوا تحسوا! ساكتين ساكتين وبعدين؟ لوين آخدينا؟ عيب عليكن”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى