مشاهير

صحافية تفجر فضيحة وتتهم دونالد ترامب باغتصابها في هذا المكان

خرجت الصحافية القيدومة إليزابيت جين كارول، بمفاجأة ثقيلة، في كتابها الجديد، تتهم من خلالها الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب باغتصابها، قبل 24 عاما، في عرفة بمتجر للألبسة الجاهزة في مدينة نيويورك الأمريكية.

وفي التفاصيل، تقول الصحافية والكاتبة إليزابيث، إن عملية الاعتداء عليها، وقعت نهاية سنة 1995، في قلب متجر يقع بمنهاتن، حيث دخل المليونير دونالد ترامب إلى المتجر، وطلب المشورة من إيليزابيث، ووافقت على مساعدته في اختيار ملابس نسائية، ودخلا معا لقسم تغيير الملابس، إذ طلب ترامب منها تجربة بذلة معينة، فوافقت الأخيرة، لينتهي بها الأمر مغتصبة.

ورد الرئيس الأمريكي في بيان مكتوب وقال: “لم أقابل هذه السيدة في حياتي، إنها فقط تحاول بيع كتابها الجديد، هذه هي دوافعها”، كما وصف متحدث باسم البيت الأبيض، أن كل ما راج حول الموضوع، ليس إلا افتراءات وأكاذيب، تريد النيل من صورة الرئيس”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى