مشاهير

حالتها تدمي القلب.. الممثلة فاطمة الركراكي بحاجة إلى المغاربة

بعد غياب عن شاشة التلفزيون دام سنوات طويلة، أعاد شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعية، الممثلة المقتدرة، فاطمة الركراكي للواجهة.

وكشف الممثل الشاب، هشام الوالي الذي كان سبّاقا لنشر حالة الممثلة فاطمة الركراكي، في تصريح لـ “سيت أنفو”، إنها تعاني في صمت، فبعدما فقدت القدرة على البصر لازالت تصارع العوز والحاجة.

وأكد الوالي أن حالة الممثلة التي أسدت الشيء الكثير للفن المغربي سواء داخل أرض الوطن أو خارجها، تدمي القلب، مشددا على أن عيشتها تفتقر لأبسط شروط العيش الكريم، لاسيما وأنها كانت في وقت ليس بالبعيد نجمة الشاشة.

وتعيش فاطمة الركراكي في مسكن بأحد الأحياء الشعبية رفقة شقيقها، الذي يعاني بدوره مرضا يستنزف جيبه، على حد تعبير الوالي، مضيفا بحسرة “ماشي هادي العيشة لي خاص تكون فيها فنانة كبيرة من طينتها”.

وشدد الوالي الذي يزور الممثلة فاطمة الركراكي، باستمرار، للإطمئنان على وضعها الصحي، على ضرورة تمكينها من مسكن بسيط يقيها التشرد ويحفظ ماء وجهها.

يذكر أن رواد مواثع التواصل الاجتماعية عبّروا عن تأثرهم بالوضع الذي تعيشه فاطمة الركراكي، ملقين باللائمة على المسؤولين عن قطاع الفن بالمغرب.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى