مشاهير

“طوطو” الفنان الأكثر استماعاً في المغرب وفي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

للمرة الثالثة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، يحتفي Spotify باختيارات المستمعين المغاربة في الاستماع، مع إبراز الجوانب الفريدة منها التي عبرت عن عام 2021.

يُعلن Spotify اليوم عن أكثر الفنانين والأغاني استماعاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من صناع المحتوى المبدعين الذين حدد إبداعهم شكل الموسيقى هذا العام لأكثر من 381 مليون مُستخدم حول العالم.

فما الذي استمع إليه المغاربة خلال هذه السنة؟

في المغرب، هيمن « أباطرة » الراب على لائحة الفنانين الأكثر استماعاً خلال 2021.

واحتل ElGrandeToto» مركز الفنان الأكثر استماعاً في المغرب ومركز الفنان العربي الأكثر استماعاً في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كان فنان الراب البالغ من العمر 25 عاماً قد أطلق ألبومه الأول «كامليون» في مارس، وقد هيمن منذ ذلك الحين على Spotify Chart حيث تخطى الالبوم الـ 50 مليون مرة استماع.

وتصدرت موسيقى الهيب هوب القوائم بشكل واضح هذا العام في المغرب واحتلت أغنية ” ElGrandeToto» “مغير” المرتبة الأولى، واحتلت CKay – “love nwantiti” (feat. ElGrandeToto) – North African Remix المرتبة الثانية، أما المرتبة الثالثة فحصل عليها الفنان Tagne بأغنية “Nadi Canadi”.

احتل الفنان «Inkonnu» المرتبة الثانية للفنانين الأكثر استماعاً في المغرب. وكما يشير إلى ذلك اسمه، فإن أسلوبه في الراب قادم من مكان غير معروف وهو ما ساعده لكي يكون أول فنان عربي يحتل مركزاً في Spotify Global Charts مع ألبوم “عربي” .

أما المرتبة الثالثة في قائمة الفنانين الأكثر استماعاً في المغرب، فقد احتلها الفنان Tagne الذي يغني الراب منذ عشر سنوات. وتعتبر أغنيته “نادي كانادي” التي أصدرها في شهر مارس، من بين الأغاني المغربية الأكثر شهرة حالياً وتصدرت قائمة الأغاني الأكثر استماعاً في المغرب ضمن ملخص السنة.

المرتبة الرابعة كانت من نصيب «Stormy» الذي يذهل الجميع بموهبته، وتعبر أغانيه عن جيل كامل من الشباب المغربي. وهو من بين الفنانين المعترف بهم في دائرة “نجوم الهيب هوب”. وسرعان ما أصبح «ستورمي» من الفنانين المؤثرين لمحبي فن الراب المغربي.

وفي المرتبة الخامسة جاء «Draganov»، الذي يعد من بين فناني الهيب هوب المرموقين على الصعيد المغربي حيث ساعدت مشاركته في مسابقة Génération Mawazine ليصبح معروفاً لدى الجمهور العريض، إضافة إلى إبراز موهبته في فن الراب من خلال أغاني مبتكرة ونصوص قوية.

أصبح الراب المغربي أكثر انتشاراً وذلك من خلال قائمة “أباطرة” التي أدت إلى زيادة ونمو في الإستماع إلى هذا النوع من الموسيقى.

وتم إعادة تحديث قائمة “أباطرة” في سبتمبر، وسرعان ما نجحت في ترسيخ مكانتها كثاني أكثر ِقائمة شعبية في المغرب. وأصبحت الوجهة لكل ما يتعلق بالهيب هوب المغربي.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى