جمالنصائح

عادات تجميلية مؤذية للبشرة.. تجنبيها

يكمن سرّ البشرة المشرقة في العناية المستمرّة بها، ولكن بعض الخطوات التجميليّة المعتمدة في الروتين التجميلي ممكن أن تكون مؤذية لها وتُلحق الضرر بها بدل الحفاظ على جمالها. تعرّفوا على هذه العادات التجميليّة المضرّة التي يوصي أطباء الجلد بالإقلاع عنها.

غسل الوجه بالمياه الساخنة والصابون

يتسبّب الإفراط بغسل الوجه في التسبّب بتلف الطبقة السطحيّة الحامية للبشرة، وتعريضها للإصابة بالتهابات، وتهيّجات، وحب شباب. أما غسله بالمياه الساخنة فيؤدي إلى تنشيط إفراز “الهيستامين” المسؤول عن جفاف البشرة وحتى تحسّسها. ولذلك يوصي أطباء الجلد بعدم غسل الوجه أكثر من مرتين في اليوم واستبدال المياه الساخنة في هذا المجال بالمياه التي تكون حرارتها معتدلة أو حتى باردة كونها تؤمّن انتعاشاً للجلد وتُعزّز متانته. من الضروري أيضاً تجنّب استعمال ألواح الصابون لتنظيف بشرة الوجه، نظراً لاحتوائها على مواد قاسية قد تتسبب بجفافها واستبدالها بمستحضر تنظيف ذات تركيبة ناعمة يساهم في تغذية الجلد وترطيبه.

التعرض للشمس دون حماية

تُشكّل أشعة الشمس أحد ألدّ أعداء البشرة كونها مسؤولة عن تلف أنسجتها، وشيخوختها المبكرة، وحتى ارتفاع خطر إصابتها بسرطان الجلد. ولذلك يوصي أطباء الجلد بالامتناع نهائياً عن التعرّض المباشر للشمس دون استعمال مستحضرات حماية. والاستعانة بمستحضرات التسمير الذاتي أو الماكياج المُسمّر للحصول على لون برونزي بدل التعرّض لساعات طويلة للشمس بهدف الحصول على الاسمرار.

يُشدّد الخبراء أيضاً على ضرورة اختيار كريم مرطّب مزوّد بعامل حماية من الشمس خلال فصل الصيف وفي المناطق التي تشهد ارتفاعاً في درجات الحرارة لأيام طويلة خلال السنة.

الإفراط بتقشير البشرة

يؤدي الإفراط في التقشير إلى ظهور بثور على البشرة المعرّضة للإصابة بحب الشباب، كما أن فرك البشرة بقوة أثناء التقشير يؤدي إلى تجريدها من العناصر التي تؤمّن حمايةً لها ويتسبب بتعرّضها للتهيّجات. لذلك ينصح أطباء الجلد بتقشير البشرة عند الحاجة فقط على أن يلي التقشير استعمال مستحضر مرطّب. هم ينصحون أيضاً باستبدال المقشرات التي تحتوي على حبيبات بالمقشرات الكيميائية التي تحتوي على الحمض الغليكولي أو الحمض اللبني. أما في حال وجود أي بثور على البشرة، فيجب تجنّب تقشيرها بانتظار زوال حب الشباب عنها.

إهمال تنظيف فراشي الماكياج

يُشكّل الإهمال في هذا المجال من أبرز العادات المؤذية للبشرة، إذ تتحوّل الفراشي إلى بؤر للبكتيريا وتتسبّب بانسداد المسام وظهور حب الشباب. لذلك يوصي أطباء الجلد بضرورة تنظيف هذه الفراشي مرة أسبوعياً بالشامبو أو بمستحضر منظّف خاص لهذا الغرض، كما يُنصح بعدم وضعها في أماكن مكشوفة كي لاتتعرّض للغبار والأوساخ التي تنتقل بعد ذلك من الفراشي إلى البشرة.

إلصاق الهاتف الجوال بالوجه عند التحدّث عبره

يُعتبر استعمال الهاتف الجوّال من أسباب ظهور البثور على مستوى الخدين والحنك. وقد أظهرت الاختبارات أن الأوساخ المتواجدة على سطح الهاتف أكثر بعشر مرات من تلك الموجودة في المراحيض. ولذلك ينصح أطباء الجلد بتنظيف الهواتف المحمولة بشكل يومي بالكحول أو بمواد مطهّرة خاصة لاتتسبب بتلف الهاتف. يُنصح أيضاً باستعمال مكبّر الصوت الموجود في الهاتف بدل إلصاقه بالبشرة كلما كان الأمر ممكناً.

استعمال مستحضرات عناية غنيّة بالكحول

تتسبّب مستحضرات العناية الغنيّة بالكحول في جفاف البشرة، ولذلك يُنصح بتنظيفها بفوط جاهزة خالية من الكحول ثم استعمال منظّف راغي على أن يتمّ ترطيبها بعد ذلك مباشرةً بمستحضر مرطّب يناسب طبيعتها ومتطلّباتها. أما أكثر المستحضرات الغنية بالكحول فهي اللوشن ولذلك يُنصح باستعمالها بشكل استثنائي.

وكالات

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



زر الذهاب إلى الأعلى